الأحد, أغسطس 1, 2021
الرئيسيةالحقيبة الطبيةأمراض الدم الوراثية و أعراضها و طرق العلاج
الحقيبة الطبيةصحة

أمراض الدم الوراثية و أعراضها و طرق العلاج

امراض الدم الوراثية هي الأمراض التى تنتقل وراثياً داخل الأسرة من الأبوين إلى الأبناء، ويمكن أن تؤثر هذه الأمراض على خلايا الدم الحمراء، بسبب خلل في الجينات، وفي هذا التقرير نتعرف على أهم أمراض الدم الوراثية وأعراضها والتعامل معها.

أمراض الدم تؤثر على مكونات الدم الرئيسية وتشمل:

– خلايا الدم الحمراء، التى تحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم.

– خلايا الدم البيضاء التى تحارب الالتهابات.

– الصفائح الدموية، التي تساعد على تجلط الدم.

– ويمكن أن تؤثر اضطرابات الدم أيضًا على الجزء السائل من الدم، والذي يُسمى البلازما.

أنواع أمراض الدم الوراثية

أولاً الثلاسيميا

الثلاسيميا هو اضطراب دموى وراثى يصنع فيه الجسم شكلاً غير طبيعي من الهيموجلوبين، والهيموجلوبين هو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء التى تحمل الأكسجين.

هذا الاضطراب يؤدي إلى تدمير مفرط لخلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى فقر الدم وهو حالة لا ينتج فيها جسمك على ما يكفي من كريات الدم الحمراء.

الثلاسيميا موروثة، وهذا يعني أن أحد والديك على الأقل يجب أن يكون حاملاً للمرض، وسببها إما طفرة جينية أو حذف بعض أجزاء الجينات الرئيسية.
الثلاسيميا من امراض الدم الوراثية الثلاسيميا من امراض الدم الوراثية

أعراض الثلاسيميا

يمكن أن تختلف أعراض الثلاسيميا، ومن أكثر الأعراض شيوعاً:

– تشوهات العظام، خاصة في الوجه.

– البول الداكن.

– تأخر النمو.

– التعب والإرهاق المفرط.

– بشرة صفراء أو شاحبة.

علاج الثلاسيميا

بما أن الثلاسيميا اضطراب وراثى فلا توجد طريقة لمنعها، ومع ذلك هناك طرق يمكنك من خلالها السيطرة على المرض للمساعدة في منع حدوث مضاعفات، ومن هذه الطرق:

النظام الغذائي قليل الدسم، والنباتي هو الخيار الأفضل لمعظم الناس، بما فى ذلك المصابين بالثلاسيميا. الحد من الأطعمة الغنية بالحديد إذا كان لديك بالفعل مستويات عالية من الحديد فى الدم. ممارسة رياضة خفيفة.
مرض الهيموفيليا من امراض الدم الوراثية مرض الهيموفيليا أو سيولة الدم من امراض الدم الوراثية

ثانيا مرض الهيموفيليا

الهيموفيليا من أمراض الدم الوراثية، حيث يكون لدى الشخص المصاب مستويات منخفضة من بروتينات معينة تسمى “عوامل تجلط الدم” وهو ما يؤدي إلى النزيف المفرط أو سيولة الدم أو عدم تجلط الدم.

ووفقا للاتحاد العالمي للهيموفيليا (WFH) فيولد واحد من كل عشرة آلاف شخص بهذا المرض.

والهيموفيليا غير قابلة للعلاج، ولكن يمكن علاجها لتقليل الأعراض ومنع حدوث مضاعفات صحية في المستقبل.

أعراض الهيموفيليا

مدى الأعراض الخاصة بك يعتمد على شدة نقص العامل الخاص بك، يمكن أن يحدث نزيف فيما يلي:

– دم في البول.

– دم فى البراز.

– كدمات كبيرة بدون سبب.

– نزيف اللثة.

– نزيف الأنف المتكرر.

– ألم في المفاصل.

الانيميا المنجلية من امراض الدم الوراثية الانيميا المنجلية من امراض الدم الوراثية

ثالثا مرض فقر الدم المنجلي أو Sickle cell anemia

إن فقر الدم المنجلى هو شكل وراثى من فقر الدم أو الأنيميا، وهى حالة لا يوجد فيها ما يكفى من خلايا الدم الحمراء السليمة لحمل ما يكفى من الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

عادة تكون خلايا الدم الحمراء مرنة ومستديرة، وتتحرك بسهولة عبر الأوعية الدموية.

وفى فقر الدم المنجلى تصبح خلايا الدم الحمراء جامدة ولزجة وتشكل مثل المنجل، ويمكن لهذه الخلايا غير النظامية أن تتعثر فى الأوعية الدموية الصغيرة، والتي يمكن أن تبطئ أو تعرقل تدفق الدم والأكسجين إلى أجزاء من الجسم.

لا يوجد علاج لمعظم الأشخاص المصابين بفقر الدم المنجلى، لكن العلاجات يمكن أن تخفف الألم وتساعد على منع المشاكل المرتبطة بالمرض.

أعراض الأنيميا المنجلية

تشمل علامات وأعراض الأنيميا المنجلية، والتي تختلف من شخص لآخر ما يلى:

– فقر الدم.

– نقص كرات الدم الحمراء وهو ما يترتب عليه عدم حصول جسمك على الأكسجين الذي يحتاجه ليشعر بالطاقة ، مما يسبب التعب والإرهاق.

– الشعور بالألم.

– تورم مؤلم في اليدين والقدمين.

– الالتهابات المتكررة.

– تأخر النمو.

– مشاكل في الرؤية.

– نوبات لا مبرر لها من الألم الشديد ، مثل الألم في البطن والصدر والعظام أو المفاصل.

– تورم في البطن.

– حمى.

– شحوب الوجه واصفرار الجلد.

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد