الأربعاء, نوفمبر 20, 2019
الرئيسيةالحقيبة الطبيةأفرازات الحمل متى تكون خطيرة؟
الحقيبة الطبيةصحة

أفرازات الحمل متى تكون خطيرة؟

افرازات الحمل: متى تكون خطيرة؟

جميع النساء الحوامل تتعرضن لإفرازات مهبلية وتختلف كمية الافرازات، ألوانها ووتيرتها من امرأة إلى اخرى.

يتعرض جسم المرأة الحامل إلى تغييرات عديدة في فترة الحمل، قد يصعب تحديد أي من هذه التغييرات هي طبيعية وأي منها يدعو إلى القلق ومن التغييرات هي الافرازات المهبلية.

أسباب افرازات الحمل

تتعرض غالبية النساء إلى الافرازات المهبلية خلال فترة الحمل، وتعتبر علامة من علامات الحمل وهي تحدث لعدة أسباب:

* التغييرات الهرمونية تلعب دورا أيضاً في حياة المرأة الحامل وتؤدي إلى الافرازات المهبلية المختلفة. ان التغييرات تشمل عنق الرحم وجدران المهبل، والتي تؤثر على الافرازات المهبلية.

* افرازات المهبل الطبيعية خلال الحمل،السيلان الأبيض وهي عادة ما تكون خفيفة، تميل إلى الأبيض الحليبي وذات رائحة معتدلة. مع تقدم الحمل يمكن ملاحظة هذه الافرازات بشكل أوضح.

متى تبدا افرازات الحمل :

ان الافرازات المهبلية الكثيفة التي تميز الحمل تفرز عادة في المراحل المبكرة من الحمل وتكون هذه الافرازات أول الاعراض التي تدل وتشير إلى الحمل.

افرازات المهبل غير الطبيعية

هناك علامات تشير الى ان الافرازات المهبلية خلال الحمل غير طبيعية وتستدعي التوجه واستشارة الطبيب:

١-لون وشكل الافرازات المهبلية

٢-رائحة كريهة وغير مألوفة

٣-الشعور بالحكة او القرحة في منطقة المهبل.

 

اترك تعليقاً