السبت, أكتوبر 16, 2021
الرئيسيةUncategorizedأيهما تفضل قراءة الكتب أو مشاهدة فيديو على اليوتيوب ؟
كيف نقوي ذاكرتنا
Uncategorizedشروحات عامةمعلومات عامةمنوعات

أيهما تفضل قراءة الكتب أو مشاهدة فيديو على اليوتيوب ؟

في الفترة الأخيرة ابتعد أغلب الناس عن قراءة الكتب وخاصة بعد الانتشار الكبيرة لفكرة ال science ” Pop ” على وسائل التواصل الاجتماعي

وهي اختصار لكلمة  science ” Pop أو العلم المنتشر بين العامة

ما هي حقيقة ال science ” Pop ” ؟

وهي عبارة عن فيديوهات قصيرة وشيقة تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي وبشكل خاص على اليوتيوب

هذه الفيديوهات تقدم محتوى علمي موجه إلى كل الأشخاص والشرائح وأي شخص يتلقاه قادر أن يفهمه بسهولة ,

لأنه يتقدم بطريقة جميلة جداً تشد المستمع .

الشيء الجميل في ال science ” Pop ” أنّه يمجد العلم ويجعل الناس لديها فضول لمعرفة معلومات عن موضوع معين

لكن مشكلة ال science ” Pop ”  هي ال over simplification  أو التبسيط المبالغ فيه

وهذا التبسيط على قدر ما هو مفيد ويساعد أشخاص كثر على فهم المواضيع .

لكنه ممكن أن يؤدي إلى فهم المعلومات بطريقة خاطئة أو يصبح لدى المستمع معلومات خاطئة عن الشيء الذي يتعلمه .

الفكرة الأساسية لل science ” Pop ” هو تقديم معلومات غريبة وحقائق علمية مجنونة ومثيرة تجذب اهتمام الناس لمتابعة الفيديو , وبالتالي ليس من الضروري أن تكون هذه المعلومات مفيدة للناس

لكن الناس لديهم فضول تجاه معرفتها ويتابعون هذه المعلومات لأنها مثيرة للاهتمام فقط .

فكرة ال science ” Pop ” أصبحت شيء متداول بين الناس , فالناس بدأت تبحث عن هذا النوع من المحتوى .

وبالتالي الشركات المنتجة لهذا النوع من المحتوى تحاول دائماً تقدمة مواضيع جذابة لجذب الناس لمحتواها

هل محتوى ال science ” Pop ” يغني عن قراءة الكتب ؟

بداية العلم شيء أساسي والإنسان يجب ألّا يتوقف عن التعلم مهما كانت الوسيلة

لكن يجب البحث عن معلومات موثوقة ودقيقة وهنا تكمن مشكلة ال science ” Pop ” , أنّه دائماً يعتمد على مصادر متنوعة , ويحرص دائماً على تقديم الأفكار الغريبة والمثيرة للناس وبالتالي ممكن أن يستخدم مصادر غير موثوق بها .

مما يؤدي إلى تقديم محتوى غير دقيق ويشوش الأفكار لدى المشاهدين .

والمشكلة الأكبر أننا غير قادرين على تمييز الأفكار الصحيحة من الخاطئة .

لأن أغلب الناس لا يقرؤون المصادر ولا يملكون الخبرة العلمية الكافية لتقييمها

فلو سألنا اغلب الناس حالياً عن كيفية بحثهم عن المعلومات , فبالتأكيد أول خطوة هي البحث عبر الانترنت ومشاهدة فيديوهات على اليوتيوب وآخر خطوة ممكن أن يلجأ لها أغلب الناس هي قراءة الكتب

وهذا خطأ كبير لأن المعلومات الأكثر دقة وموثوقية هي التي موجودة في الكتب

إقرأ أيضاً :

كن أفضل نسخة من نفسك

فلماذا ابتعد الناس عن قراءة الكتب ؟

يوجد نوعين من القراءة : القراءة السطحية skim reading والقراءة العميقة deep reading

وحسب دراسات تم إجراؤها في جامعة سان دييغو : الانسان يقرأ حوالي giga bytes 34  من المعلومات في اليوم ,

بما يساوي 100 ألف من الكلمات يومياً

ولكن على الرغم ن أن الإنسان يقرأ هذه الكميات الكبيرة من المعلومات إلّا أنّه يقرأ بطريقة skim reading

مثل طريقة قراءة مجلة  أو منشور على الفايسبوك .

فعلى الرغم من أنّه يقرأ كميات كبيرة من المعلومات إلّا أنّه يقرأها بشكل سطحي وبدون تركيز , وهذه القراءة تجعل العقل مشتت وتمنعه من التركيز في المعلومات التي يقراها وبالتالي لا يصل على ال deep reading

فكرة ال deep reading هي القراءة لفترات طويلة والتركيز في الأفكار التي يتم قراءتها وهذه الطريقة التي تفيد في التعلم واكتساب معلومات وخبرات جديدة

بينما القراءة العشوائية ومتابعة ال science ” Pop ”  يجعل لدى الإنسان ” وهم الكفاءة ” فأي موضوع نشاهده على هذه القنوات ينسى مع الوقت لأن المتلقي لم يأخذ الوقت الكافي لاستيعاب المعلومات وتذكرها

لذلك تجد نفسك تنسى اغلب الأمور التي تقرأها على غوغل أو فايسبوك أو تشاهدها على اليوتيوب ولا تتذكر منها شيء على المدى الطويل

إقرأ أيضاً :

لماذا يلجأ الإنسان إلى قراءة الكتب ؟

الإنسان يقرأ إما بغرض المعرفة العامة أو المعرفة المخصصة ، فالشخص الذي يقرأ بطريقة القراءة السطحية لن يستطيع أبداً أن يتخصص في علم معين.

ولو أنت فعلاً تبحث عن المعرفة العامة فلن تستطيع حتماً الوصول إلى كل المعلومات التي تريدها عن طريق الفايسبوك والويكيبيديا

ولن تصل إلى المعرفة الحقيقة من دون قراءة الكتب المنوعة .

لذلك يجب أن تقلل من الوقت الذي تقضيه على. وسائل السوشل ميديا ، وتخصص وقت أكبر للقراءة وتبدأ بالتعود على deep reading

وهي أن تقرأ لفترات طويلة أو تسمع كتب لفترات طويلة

 

كيف تصنع خطة قراءة ناجحة ؟

يوجد بعض الخطوات ممكن اتباعها من أجل ذلك :

  • تعرف لماذا تحتاج أن تقرأ : هل تقرأ من أجل تخصص معين أو بغرض الثقافة العامة ( بشكل عام يجب أن تقسم قراءتك خلال العام ٥٠% من أجل تخصصك و٥٠% من أجل الثقافة العامة )
  • اختيار الكتب التي تريد أن تقرأها
  • تسجيل قائمة الكتب التي انتهيت من قراءتها
  • تخصيص موعد في اليوم للقراءة على الأقل نصف ساعة أو ساعة

الخلاصة : من العادي جداً أن تتعلم من خلال الانترنت

لكن احذر من مَن تتعلم ، و من المهم جداً أن لا تبتعد عن قراءة الكتب أبداً.

 

 

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد