السبت, أكتوبر 16, 2021
الرئيسيةالحقيبة الطبيةاضطراب الشخصية الاعتمادية
الحقيبة الطبيةصحةمعلومات عامةمنوعات

اضطراب الشخصية الاعتمادية

 في الحقيقة, رغم أن الإنسان خلق فرداً مستقلاً تمّ تزويده بعقل وامتيازات وقدرات ومواهب تميّزه وتعينه على العيش وفق كينونة خاصة به.

لكنّه أيضاً مفطور على كونه كائن اجتماعي يأنس بالغير من أبناء جنسه.

في بعض الأحيان قد تجد الإنسان يذوب وتنصهر معالمه تماماً بانتماءه لجماعة أو علاقة صداقة أو شراكة, وهذا ما يعرف باضطراب الشخصية الاعتمادية.

إحصائيات حول اضطراب الشخصية الاعتمادية:

  1. إن مسبب الاضطراب عند 55 إلى 72 مصاب من أصل كل 100 مصاب يعود لعامل وراثي بشكل عام.
  2. حيث 0.6% من سكان العالم معرضون للإصابة بهذا الاضطراب.
  3. غالباً يفوق عدد الإصابات عند الإناث عدد الإصابات عند الذكور( لكن يوجد شك بخصوص هذه الدراسة بسبب عدم التبليغ عن كل حالات الإصابة القائمة على النوع الجنسي).
  4. بالتأكيد يعتبر العامل الوراثي مؤهب للإصابة بهذا الاضطراب.

والدليل أن الأطفال والمراهقين الذين نشأوا مع حالات قلق وأمراض جسمية أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب.

مظاهر اضطراب الشخصية الاعتمادية:

  1. من الملاحظ على الشخص المصاب بهذا الاضطراب ميله لتجنّب اتخاذ القرارات الخاصة به.
  2. إذ يقوم تشجيع الآخرين على قيادته واتخاذ القرارات عنه.
  3. من المؤسف أنه دائم الخوف من فكرة ترك الآخرين له وحيداً.
  4. بشكل عام يمتلك قدرة محدودة على اتخاذ القرارات اليومية دون وجود مناخ من الطمأنة والتشجيع والدعم.
  5. ونتيجة لخوفه فهو لا يطالبأو يقيد الآخر بأي مطالب ولو كانت حتى عادية مقبولة.

تقسيمات اضطراب الشخصية الاعتمادية تيودور ميون:

في الحقيقة, حدد عالم النفس تيودر ميون خمسة تقسيمات فرعية للاضطراب.

يكفي لتشخيص الإصابة توافر مظاهر أحدها أو أكثر عند الشخص:

  • الشخص المرتبك :
  1. دائم الاضطراب لا يعرف الراحة.
  2. عابس ومتوتر.
  3. يعاني من الوحدة في كل مرة يبتعد عنه من يدعمه.
  4. معرض للترك والهجر.
  5. يعيش متجنباً الآخرين.
  • الشخص الغير ناضج:

  1. يعتبر نقي طفولي لا تبدو عليه معالم النمو مهما ازداد عمره.
  2. غالباً يكون معدوم الخبرة ساذج.
  3. غير معتاد أو قادر على تحمل مسؤوليات إنسان راشد, حتى لو كان في سن الرشد.
  • شخص ذو طابع إيثاري:
  1. حيث تغلب عليه الصفات المازوخية.
  2. زاهد بهويته الشخصية طواعية.
  3. جاهز دائماً ليكون تبعاً أو امتداداً للآخرين.
  • الشخص المتأقلم:
  1. تغلب على سلوكه صفات الهستيرية.
  2. ودود, كريم, ذو طابع خيّر.
  3. دائم الإذعان للغير ما يجعله مقبولاً.
  4. ينفي دائماً تأثير المواقف المزعجة فيه.
  5. جاهز دائماً للتخلي عن طابع الذات والذوبان والرضوخ.
  • الشخص المحايد الغير فعال:
  1. يغلب سلوكه طابع الانعزال.
  2. غير مؤهل للانتاج والكسب.
  3. لا يمتلك الكفاءة إذ يسعى لحياة خالية من الصعوبات.
  4. لا يلوم تقصير الغير.

اقرأ ايضاً في لحن الحياة

ما لا تعرفه عن الشخصية الزورية

إضاءات على الشخصية الزئبقية

نافذة جوهاري والوعي الشخصي

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد