السبت, أكتوبر 16, 2021
الرئيسيةالحقيبة الطبيةاكتئاب الحمل وما بعد الولادة
الحقيبة الطبيةصحةعالم المرأة

اكتئاب الحمل وما بعد الولادة

حقيقةً, إنّ عدد كبير من النساء الحوامل يعانين من الاكتئاب الذي قد يعزى إلى تغير الهرمونات بنتيجة الحمل.

لكنّ 14 إلى 23 امرأة من بين كل 100 امرأة حامل يتم تجاهل اكتئابهنّ, الذي قد يسبب تراكمات وضغط يظهر بصورة اكتئاب ما بعد الولادة.

أهم أعراض اكتئاب الحمل:

  • زيادة في العصبية والحساسية.
  • نوبات البكاء دون سبب.
  • الانعزال الاجتماعي.
  • مشاعر مضطربة تجاه الشريك.

لكنّ السؤال الشديد الأهمية هنا, كيف يتم علاج اكتئاب الحمل؟

من المعروف أنّ العلاجات الدّوائية تسبب أضراراً تشوهية للأجنة, لكن يوجد عاملان يؤثران بإمكانية اللجوء إلى العقاقير الطبية.

عاملان يؤثران بإمكانية العلاج الدوائي:

  1. شدة الاكتئاب.
  2. نوعية الدواء.

ومن المفترض أن تخضع المرأة للعلاج الدوائي تحت إشراف طبيب نفسي مختص, بالإضافة لطبيب النساء والولادة المراقب لحالتها.

وثمّة أنواع أخرى من الأدوية للاكتئاب يمكن للحامل تناولها بعد إتمام شهرها الثالث من الحمل, ولكن تحت إشراف طبي.

بينما هناك أنواع أخرى محظور استخدامها تماماً في فترة الحمل.

إجراءات وقائية تمنع تفاقم الاكتئاب:

ثمة طرق يمكن أن تلجأ إليها الحامل عند بداية ظهور أعراض الاكتئاب, تقيها لاحقاً من العلاجات الدوائية:

  • اختبار الوضع العضوي الجسماني, واستبعاد الإصابة أو العلاج المبكر لحالات اضطراب الغدة الدرقية, الإقياء المستمر, وإختلال نسبة الأملاح داخل الجسم بنتيجة الوحم.
  • اتباع نظام غذائي صحي, فسوء التغذية يحرم الحامل والجنين من الأملاح والفيتامينات والحديد اللازم لصحة تكوين وتغذية الجنين.
  • قياس ومتابعة نسبة سكر الدم في الجسم.
  • اتباع نظام نوم جيد كافي بالنسبة لساعات النوم والاستيقاظ, ما يقلل الإرهاق والتعب.
  • دعم المرأة التي سبق أن أجهضت أو أنجبت طفل مصاب بمرض أو تشوه ما.
  • متابعة التاريخ الصحي للعائلة من حيث الإصابة بالاكتئاب كعامل إجرائي يدخل في حيز التدخل المبكر.
  • ضرورة التدخل المبكر في تطبيق نظام علاجي صحي في الحالات التالية:

حالات تستوجب التدخل العلاجي:

  1. مشاكل أسرية مع المقربين من العائلة مثل الأهل وأهل الشريك وبالتالي ضعف الدعم الاجتماعي الأسري المولى للمرأة الحامل.
  2. علاقة زوجية آيلة للانفصال, وبالتالي بيئة غير مستقرة وآمنة بالنسبة للحامل.
  3. كون الحامل شخصية اعتمادية, لا يمكنها التكيّف مع الظروف الجديدة وذلك ربما بسبب سمات في الشخصية أو أسلوب التربية, أو صغر السن.
  4. حمل غير مخطط له في بيئة أو زمان غير مناسبين.
  5. ضغوطات نفسية بسبب تردي الوضع المادي المعيشي.

اقرأ ايضاً في لحن الحياة

إضاءات على أنواع الاكتئاب الشائعة

نصائح عن تناول الأدوية المضادة للاكتئاب

كيفية علاج الاكتئاب و اليأس بشكل طبيعي بدون أدوية

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد