طريقة التعلم التعاوني في التدريس

شرح استراتيجيات التعلم التعاوني بالتفصيل 

ـ التعلم التعاوني هو  استرايجية تدريسية قائمة على جعل التلاميذ يعملون معاً في مجموعات والهدف منها تعاون التلاميذ مع بعضهم في الحصول على المعلومات وليس المنافسة لذا  ليس كل طريقة تدريس يستخدم فيها المجموعات تعد تعلماً تعاونياً،  ويجدر الإشارة إلى أن مدراسنا لا تستخدم هذه الطريقة في التعليم. 

ـ ما هي استراتيجيات التعلم التعاوني؟ 

1ـ فرق التعلم معاً: في هذه الاستراتيجية على المعلم أن يقسم الطلاب إلى مجموعات كل مجموعة تحوي من ٣ إلى ٧ طلاب،  ويتم التنافس بين المجوعات،  وفي النهاية يقوم المعلم بعمل امتحان فردي لكل طالب أما درجة المجموعة فستكون بمجموع درجات أفرادها، ويتم تكريم المجموعة التي تحصل على أعلى درجة. 

2ـ طريقة جكسو: في هذه الطريقة يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعات لكن غير متجانسة يطلق عليها اسم المجموعة الأم ويكون عدد أفراد المجموعة من ٤إلى ٦طلاب، تكلف المجموعات  بموضوع واحد،  ويقسم إلى أفكار فرعية بعدد أفراد المجموعة لكي يعطى كل طالب في المجموعة فكرة  فرعية،  يجتمع الطلاب الذين لديهم الموضوع الفرعي ذاته في مجموعة جديدة تسمى مجموعة الخبراء،، وعليهم ضمنها دراسة الموضوع الفرعي المكلفين به، ثم يرجع كل طالب إلى المجموعة الأم، ويتم عقد امتحان لكل افراد المجموعة والمجموعة الفائزة التي يحصل أفرادها على الدرجة الأعلى. 

3ـ استراتيجية المجادلة التعاونية: في هذا الاستراتيجية  يتم توزيع التلاميذ في مجموعات تتألف كل واحدة من ٤ أفراد لكن على المعلم أن يطرح مشكلة وعلى كل زوج من التلاميذ أن يأخذ موقف مختلف من المشكلة ذاته ويقوم كل زوج بجمع معلومات تدعم موقفه اتجاه المشكلة ولا مانع من اشتراك الأفراد الذين يحملون الموقف ذاته ولو من خارج المجموعة، وبعد أن يتم النقاش في المجموعة ويقدم كا زوج حجته على أعضاء المجموعة عمل تقرير واحد يبين الرأي الذي تم الاتفاق عليه بشأن المشكلة، وفي النهاية يتم عقد امتحان فردي ويتم  جمع درجات أفراد كل مجموعة  ، يعطى كل فرد درجة المجموعة. 

إقرأ أيضاً في لحن الحياة 

ابهري من حولك بكعكة لذيذة من صنع يديك

نصائح مطبخية مهمة لكل ست بيت

صلاة الكسوف فضلها وكيفية تأديتها

4ـ استراتيجية التعلم التنافسي بين المجموعات: في هذه الاستراتيجية  يتم توزيع التلاميذ في مجموعات تتألف كل مجموعة من ٥ أفراد، ويتم تبادل المعلومات داخل كل مجموعة للوصول إلى الحل الأفضل، التعاون في هذه الاستراتيجية يكون ضمن المجموعة الواحدة دون التعاون مع المجموعات الأخرى، من ثم يتم عقد امتحان ويتوقع من كل فرد أن يمثل مجموعته وستكون درجته هي درجة المجموعة الفائزة. 

5- استراتيجية توزيع التلاميذ على الفرق بناء على التحصيل السابق:

وفي هذه الاستراتيجية يتم بتوزيع التلاميذ في مجموعات تضم من  3إلى 5 أفراد لكن هؤلاء الأفراد  غير متجانسين في تحصيلهم أي  (متفوق – متوسط – ضعيف) تعطى لكل تلميذ درجة قاعدية (كأن تكون درجته التحصيلية السابقة في المادة مثلاً) وبعد أن يشرح  المدرس يعطي كل مجموعة موضوعاّ معيناً ويكلف أفراد المجموعة بدراسته بحيث يساعد  التلميذ المتفوق  التلميذ الضعيف للتوصل إلى أفضل ما يمكن،  بعد دراسة الموضوع يتم عمل امتحان فردي للتلاميذ وبعد ذلك يحسب الفرق بين درجة التلميذ الأولى  ودرجته الأخيرة التي حصل عليها، وتعطى  درجة المجموعة من خلال  الفروق بين الدرجات  وتزداد بازديادها،  وتكون المجموعة الفائزة التي تحصل  أعلى درجة بين المجموعات. 

6ـ  استراتيجية تعليم الأقران: وتكون  هذه الاستراتيجية بأزواج من الأقران، أحدهما متفوق دراسياً والآخر متأخر  دراسياً ، وعلى أحدهما تعليم الآخر المهمات المراد تعلمها، كمهارة القراءة والمهارات السلوكية والرياضة والتفاعلية واللغة والاتصال والمهارات الحياتية وتوظيف المعرفة وإيجابية التفاعل مع التلاميذ.  لكن على المدرس في هذه الاستراتيجية تدريب التلاميذ الذين سيعلمون زملائهم الأقل منهم تحصيلاً لأنهم سيقومون بدور المعلمين. ويتم تقييم التلاميذ في نهاية كل جلسة تعليمية في المحتوى المقدم في هذه الجلسة، كما يطبق اختبار في نهاية المحتوى الخاص بالاستراتيجية. 

7- طريقة الرؤوس المرقمة: في هذه الاستراتيجية يقسم الطلاب حيث في مجموعات ويعطى لكل تلميذ رقما في

مجموعته ويحمل هذا الرقم تلميذ واحد في كل مجموعة، وحين يطرح المعلم سؤالا يعمل أفراد المجموعة سوياً ويقترحون حلاً  ثم يطلب المعلم رقماً معيناً فيكلف كل تلميذ يحمل هذا الرقم في مجموعته بالإجابة باسم المجموعة وطرح الحل الذي توصلت إليه المجموعة.

8- استراتيجية فكر- زاوج – شارك: وتسير وفق الخطوات التالية:

١ـ   الاستماع لعرض المعلم للدرس، ثم يطرح المعلم سؤالاً

٢ـ  التفكير الفردي، حيث يفكر كل تلميذ بمفرده لمدة 10 ثوان إلى خمس دقائق بحسب نوع السؤال.

٣ـ المزاوجة  مع الزميل، أي يعمل كل زميلين معاً لمدة تتراوح من دقيقتين إلى خمس دقائق يناقشان فيها أفكارهما.

٤ـ  المشاركة، حيث يطلب المعلم من أزواج التلاميذ أن يتشاركوا مع أزواج أخرين.

٥ـ  المراجعة وفيها يعرض المعلم حلول التلاميذ ويراجعها ويأخذ تصويت عليها ويتم قبول أكثرها عقلانية.

صور استراتيجية( فكر زاوج شارك ): 

– استراتيجية فكر شارك.

– استراتيجية أسأل فكر زاوج شارك.

– استراتيجية فكر اكتب زاوج شارك.

– استراتيجية استمع فكر زاوج شارك.

– استراتيجية فكر زاوج شارك عقل.

– استراتيجية اكتب زاوج شارك.

– استراتيجية صغ شارك استمع ابتكر. 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين أجمعين. 

لينا الأحمد
لينا الأحمد

ـ هل تدركون معنى أنكم تعبدون رباً يعذب في حبس قطة ويغفر في سقيا كلب؟

المقالات: 368

2 تعليقات

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد