الخميس, ديسمبر 1, 2022
الرئيسيةالحقيبة الطبيةتأثير رفع الأحمال الثقيلة في العمل على صحة القلب والأوعية الدموية
الحقيبة الطبيةصحة

تأثير رفع الأحمال الثقيلة في العمل على صحة القلب والأوعية الدموية

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن التمرينات الرياضية ذات الكثافة العالية لها فوائد على صحة القلب والأوعية الدموية ، ولكن قد يكون للرفع الثقيل المستمر في العمل تأثير سلبي حيث يظهر بحث جديد حسب موقع medical news today كيف يؤثر النشاط البدني الشاق على صحة الشريان.

تحدث خبراء الصحة باستمرار عن فوائد النشاط البدني ، خاصةً للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية ، وهي السبب الرئيسي للوفيات المبكرة في جميع أنحاء العالم.

وبدأت دراسة في ارتفاع ضغط الدم الآن في النظر في تأثير أنواع مختلفة من التمارين على صحة القلب والأوعية الدموية للشخص ووجد البحث أن بعض النشاط البدني قد يكون في الواقع ضارًا بصحة الشخص.

قام الباحثون بتحليل بيانات من دراسة باريس المحتملين التي مدتها 10 سنوات ، والتي تتتبع صحة 10000 شخص تتراوح أعمارهم بين 50 و 75 عامًا وكجزء من تلك الدراسة ، قام المشاركون بملء الاستبيانات التي عن النشاط البدني وكانوا في أربع فئات مختلفة:

  • الأنشطة الرياضية عالية الكثافة
  • مجهود من المهام المتعلقة بالوظيفة ، مثل رفع الأجسام الثقيلة ونقلها
  • تمرين منخفض التأثير من الأنشطة الترفيهية ، مثل المشي مع الأصدقاء ، والحدائق العامة ، إلخ
  • مجموع النشاط البدني

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة

أسباب ظهور الكرش للرجال بعد الزواج

ميزة التغريدة الصوتية الجديدة في تويتر تعرف عليها

الأفعال التي تأخذ مفعولين في اللغة الانجليزية الدرس 33

كيفية عمل نسخ احتياطي لكل بيانات الهاتف لاسترجاعها عند تغييره

يقول قائد فريق البحث : “كانت فكرتنا هي النظر فيما إذا كانت جميع أنواع النشاط البدني مفيدة ، أو ما إذا كان النشاط البدني ضارًا في بعض الظروف”.

“لقد أردنا ، على وجه الخصوص ، استكشاف عواقب النشاط البدني في العمل ، خاصة النشاط البدني الشاق ، مثل حمل الأحمال الثقيلة بشكل روتيني ، مما قد يكون له تأثير سلبي.”

لتتبع صحة القلب والأوعية الدموية للمشاركين ، فحص الباحثون الشرايين ، باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية للشرايين السباتية في رقابهم.

على وجه التحديد ، قاموا بقياس حساسية آلية baroreflex ؛ تتحكم المستقبِلات الميكانيكية الباريورفليكية في الأوعية الدموية السباتية والشريان الأبهر في استجابة الجسم السريعة للتغيرات في ضغط الدم والتكيف معها وحسب مخرجات البحث توصل الباحثون إلى نتيجتين :

أولاً ، النشاط البدني القائم على الرياضة يقوي الشعيرات العصبية ، وبالتالي يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب – كما اقترح خبراء الصحة منذ فترة طويلة.

من ناحية أخرى ، وجدوا أن المجهود المضني في العمل له تأثير سلبي على كل من تصلب الشرايين – الباروريفلكس الميكانيكي – والباريفليكس العصبي ، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بإيقاع القلب.

لم يجد المؤلفون أي صلة معينة بين النشاط الترفيهي أو النشاط الكلي وإما baroreflex الميكانيكية أو العصبية.

يقول قائد فريق البحث : “تمثل النتائج التي توصلنا إليها وسيلة قيمة للبحث لتحسين فهمنا للارتباطات بين النشاط البدني وأمراض القلب والأوعية الدموية  “.

وأضاف “هذه الدراسة لها آثار كبيرة على الصحة العامة للنشاط البدني في العمل نريد الآن توسيع تحليلنا لاستكشاف التفاعلات بين النشاط البدني والحالة الصحية للأشخاص في مكان العمل.”

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد