الرئيسيةالحقيبة الطبيةتأخر البلوغ ؟ النضوج الثانوي ؟!!
الحقيبة الطبيةصحةمنوعات

تأخر البلوغ ؟ النضوج الثانوي ؟!!

يحدث بدءالنضوج الجن سي الثانوي بسبب الهرمونات، عادة ما بين ٩ و١٣ سنة، يتم ملاحظة بعض العلامات عند الج .نسين،مثل بداية نمو الثديين وزيادة طلب الطعام.

يحدث البلوغ عند الذكور بعد سنة مما هو عند الإناث.

يكتمل البلوغ او النضج الجن.سي في عمر 17 او 18 سنة غالبا

علامات البلوغ:

تكون العلامات الأولى

عند الذكور

هي زيادة حجم القض.يب والخ.صيتين في عمر ١٠ إلى ١٤ سنة.

كما يزداد الطول خلالها حوالي ٢٥ سم

ويتضاعف الوزن تقريباً.

يخشن الصوت بسبب نمو الحنجرة

وتبدأ بثور الوجه بالظهور.

يحدث الرغبة الجن.سية

يحدث القذف عادة ما بين عمر ١١ إلى ١٥ سنة.

عند الاناث

يبدأ الطمث عند الإناث بشكل عام ما بين عمر ١٢ إلى ١٣ سنة، و يتأخر حدوث الطمث عند الفتيات اللواتي لديهن نسبة قليلة من النسيج الدهني.

تحدث الإباضة بشكل حقيقي بعد عدة دورات طمثية ويتوقف النمو الطولي خلال سنتين أو 3 سنوات بعد انتظام الطمث.

يحدث الرغبة الجن..سية

متى يعتبر المراهق متأخراً عن البلوغ ؟

عند الذكور

يعتبر المراهق متأخراً في البلوغ إذا لم يكن هناك ازدياد في حجم الخصية بعمر ١٣ سنة ونصف،

أو لم يظهر شعر العانة بعمر ١٥ سنة،

أو إذا مضت  أكثر من ٥ سنوات ما بين بدء ظهور علامات البلوغ واكتمال هذه العلامات.

أما عند الإناث

فتعتبر الفتاة متأخرة بالبلوغ إذا لم يظهر لديها نمو في الثديين بعمر ١٣ سنة،

لم يظهر عندها شعر العانة بعمر ١٤ سنة،

مضت  أكثر من ٥ سنوات ما بين بدء ظهور علامات نمو الثديين وما بين حدوث الطمث،

وإذا لم يحدث الطمث حتى عمر ١٦ سنة.

الأسباب:

أولاً،

إذا كان لدى المراهقين تاريخ عائلي للتأخر في النمو.

ثانياً،

متلازمة تورنر عند الإناث

و متلازمة كلاينفلتز عند الذكور.

ثالثاً،

امراض في  غدة النخامة و هو يسبّب نقص في إفراز الحاثات الجن..سية،

واحيانا غياب مبيضين / عندالاناث / خلقي

و غياب خصيتين / عند الذكور /    خلقي

وأحياناً بسبب خلل عمل الغدة الدرقية.

رابعاً،

السكري، القصور الكلوي المزمن، الربو الشديد، سوء التغذية الشديد والداء الليفي الكيسي.

التشخيص ؟

_من الاعراض والعلامات السريرية

_من تحليل الهرمونات

_من دراسة صبغية

_علاج التأخر  العائلي ، هو طبيعي

لا يحتاج هذا الأمر لعلاج ويحصل البلوغ متأخراً قليلاً.

  أما حالات تأخر ( انعدام )  البلوغ الناجمة عن الأسباب الصبغية، او غياب المبيضين او الخصيتين  خلقيا

يكون علاجها بتعويض الهرمونات بشكل دوائي،

والـتأخر الناجم عن مرض مزمن يكون بعلاج ذلك المرض.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد