الأحد, أغسطس 1, 2021
الرئيسيةالحقيبة الطبيةأسباب زيادة الدهون بالبطن و الخصر وصعوبة التخلص منها
الحقيبة الطبيةصحةمعلومات عامة

أسباب زيادة الدهون بالبطن و الخصر وصعوبة التخلص منها

يعتقد الكثيرون أن الاعتماد على ممارسة تمرينات البطن الشهيرة فقط، سيكون كفيلًا بإنقاص الدهون من تلك المنطقة، وهو اعتقاد خاطئ، حيث يتطلب الأمر القيام بتدريبات شاملة، تنقص الوزن بالجسم كله، ومن ثم تبدأ في ضبط شكل البطن وزيادة دهون البطن وصعوبة التخلص منها ترتبط بهذه الأسباب

– النوم غير المنتظم

أجريت دراسة حديثة، ضمت نحو 70 ألف سيدة، تبين من خلالها أن النوم لفترات تبلغ 4 أو 5 ساعات فقط يوميا، تعني زيادة احتمالية المعاناة من السمنة، بمنطقة البطن وبغيرها من المناطق الأخرى أيضا.

– التقدم في العمر

يشهد الجسم البشري تحولات عدة مع تقدمه في العمر، من بين تلك التحولات يظهر بطء عملية التمثيل الغذائي، فترتفع معه فرص اكتساب الوزن الزائد، بالبطن تحديدا، ما يظهر لدى المرأة بصورة أكثر وضوحا مع وصولها لسن اليأس، الذي تقل خلاله نسب هرمون الاستروجين بجسدها.

– الأطعمة المصنعة

تناول الخبز الأبيض والرقائق والمشروبات المحلاة والغازية، يتعارض تماما مع فكرة إنقاص الوزن، حيث تعمل تلك النوعية من الأكلات المصنعة والمشروبات، على زيادة الالتهابات بالجسم بشكل عام، وبمنطقة البطن بشكل خاص، لذا ينصح دائما بالاعتماد على الأكلات الطبيعية، كالفواكه والخضروات.

– الدهون الخاطئة

ليس المطلوب أن يمتنع الإنسان عن تناول الدهون ككل، حيث يصبح ذلك مضرا بالنسبة له على عكس المتوقع، المراد هو أن يتجنب الدهون المشبعة، التي تتوافر في أغلب منتجات الألبان واللحوم، وبما تحمل من خصائص محفزة على الالتهاب، لذا فالأفضل هو أن نسعى لاكتساب الدهون المتاحة بزيت الزيتون، الأفوكادو، الأسماك الدهنية، وكذلك الجوز.

– التوتر

وهل هناك من لا يعرف خطورة التوتر على الإنسان، والترابط الواضح بين تلك المشاعر السلبية وزيادة الوزن؟ حيث يلجأ الإنسان عند إحساسه بالقلق إلى تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية الأعلى، بالإضافة إلى أن التوتر يزيد من إفرازات الجسم لهرمون الكورتيزون، الذي يساعد على زيادة دهون البطن.

ابراهيم ماهر
العلم يجعلنا نعبر عما في أنفسنا بطريقة سامية ويهذب نفوسنا وينير أعماقنا فنشفى من أمراضنا وهو طريق الهامنا

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد