الرئيسيةشروحات عامةكيف تتحول إلى شخص قادر على ضبط نفسه
شروحات عامةصحةمعلومات عامةمنوعات

كيف تتحول إلى شخص قادر على ضبط نفسه

جميعنا نواجه لحظات في الحياة تستفزنا و توترنا، حيث باتت الأبحاث في السنوات الأخيرة حول ضبط النفس، والأخلاق، والقوة البشرية مجالاً مثيراً للإهتمام. فعندما نعرف كيف يمكن للذات أن تغير حالتها لتحقيق النجاح في التكيف، يصبح من الممكن تكوين المزيد من الحياة المزدهرة.

وقد تم ربط ضبط النفس الفعال بالنجاح في الأوساط الأكاديمية والمهن، فضلاً عن الرفاه الاجتماعي. كما ترتبط الصحة العقلية والجسدية الجيدة، والحد من الجريمة، وطول العمر بضبط النفس. وقد أكد الفلاسفة على أهمية ضبط النفس منذ العصور القديمة، قال سقراط”الغضب مفتاح كل شر“. فما المقصود بضبط النفس و كيف تتحول إلى شخص قادر على ضبط نفسه و أعصابه عند الغضب.

أولاً، ماهو ضبط النفس؟

فن ضبط النفس أو “كظم الغيظ” هو السيطرة على النفس والتحكم بها، خاصة في مشاعر الفرد و رغباته و ردود أفعاله، ومنعها من التصرف بإنفعال في المواقف الصعبة والمفاجئة. ويتطلب هذا قدراً من الحكمة و الشجاعة وحسن التصرف. فالتحكم بالنفس ليس أمراً سهلاً، حيث يحاول الكثير منا فعل هذه الأمور للسيطرة على ذاته أثناء نوبات الغضب.

لذا علينا تذكر قوله تعالى “(والكاظمينَ الغيظْ و العافينَ عن الناس والله يحبُّ المُحسِنين)”. وانطلاقاً من هذا يجب علينا معرفة كيف يمكننا التعامل السليم مع الضغط فالأمر يحتاج إلى الكثير من التدريب و التعود. لكن دعونا أولاً نقدم لكم لمحة عن مظاهر عدم ضبط النفس وآثاره.

ثانياً، مظاهر عدم ضبط النفس:

لمظاهر عدم ضبط النفس عدة أشكال أبرزها:

1. سرعة الغضب و الإنفعال المتطرف: حيث تحدث أفعال و تصرفات لا تحمد عقباها نتيجة السلوك غير مدروس العواقب الذي يحدث.

2. شدة التأثر: وذلك نتيجة الإنفعال والحماس الزائد الذي يحدث و منهم من يبدأ بالبكاء والصراخ بصوت عالٍ كردة فعل.

3.إطلاق اللسان: ويكون ذلك بالسب و اللعن وتوجيه الشتائم بسبب التوتر الذي تعرض له.
نستنتج أن ضبط النفس هو القدرة على عدم إظهار مشاعرك و عدم فعل الأشياء التي تدفعك نفسك للقيام بها. قال النبي محمد(ص) في حديثه الشريف: “ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب”. فللغضب و عدم ضبط النفس آثار سلبية وعواقب سيئة على الفرد من جوانب عدة سنذكر بعضاً منها.

اقرأ أيضاً من لحن الحياة

فوائد القرنفل ملعقة صغيرة من القرنفل لها فوائد عظيمة

بناء الألفة بين الأشخاص

لماذا أنسى كثيراً و كيف أعالج النسيان؟

مظاهر اضطراب الديسلكسيا

ثالثاً، آثار الفشل في ضبط النفس:

1.آثار نفسية: حيث أن الانفعال الزائد يودي بالشخص إلى اضطرابات نفسية شديدة كالقلق و التوتر، الاكتئاب والندم و الحزن و إدمان الكحول.
2. آثار صحية: فالغضب يؤدي إلى الصداع، قلة النوم و الأرق، ويزيد من فرصة إصابتك بأمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، السكر، السمنة، ونقص المناعة، و يرفع من خطر الوفاة المبكرة.
3.آثار اقتصادية: و ذلك يكون بفقدان الوظيفة في العمل، أو خسارة مبالغ مالية كبيرة نتيجة سرعة الانفعال في اتخاذ القرارات الخاطئة و عدم مراقبة الذات و التفكير بهدوء و روية.
4.آثار اجتماعية: إن الأشخاص الذين يعانون من عدم ضبط النفس يواجهون عدة مشاكل اجتماعية فهم غير قادرين على تكوين أصدقاء و ممارسة الحياة الاجتماعية و التواصل الجيد. كما أنه يودي بهم إلى الإكتئاب وفي بعض الحالات يودي إلى الطلاق في الأسرة.
لذا، لابد عليك أن تعرف كيف تتحول إلى شخص قادر على ضبط نفسه و أعصابه، فالغضب يحدث نتيجة تفسيرك لما يحدث وليس مايحدث. دعونا نتعرف بعض الخطوات و الأساليب المساعدة في ضبط النفس.

رابعاً، خطوات وأساليب لضبط النفس لا تهمل الخطوة الأخيرة!

الخطوة الأولى: تعزيز الثقة بالنفس و قوة الإرادة، المعرفة واليقين أنه يمكنك تغيير نفسك.

ثم الخطوة الثانية: التحلي بالخلق الحسن، ذكر الله تعالى كأن تستغفره و تستعيذ من الشيطان الرجيم.

فالخطوة الثالثة: تغيير الحالة الجسدية و الفكرية، كما قال النبي محمد(ص): ” إذا غضب أحدكم و هو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع “.

فالقدرة على التحكم في كيفية تحرك أجسامنا تسمح لنا بتنظيم ما نفعله بطريقة مناسبة. كما أن التوقف والتأني قبل التصرف يسمح لنا بالتفكير في العواقب و المكاسب قبل القيام بأي سلوك.

أما الخطوة الرابعة: فهي ضبط اللسان والتحلي بالصبر فإنهم من أعظم الأشياء التي تساعد على تجنب سوء العواقب. يقول الشاعر:
فإذا ندمت على الكلام مرة     فلتندمن على الكلام مرارا

الخطوة الخامسة: التصرف مع الموقف المسبب للغضب بعقلانية ووضعه في إطار إيجابي “لعله خير”، و “توقع خيراً مهما كثر البلاء”.

الخطوة الأخيرة: ممارسة الرياضة كالمشي، التأمل، و اليوغا. أيضاً، النوم لوقت كافٍ ومحاولة الاسترخاء، الاستماع للقرآن، النظر إلى البحر والمناظر الخلابة كل هذه الطرق تخلص الجسم من الطاقة السلبية و تبدلها بإيجابية وتهدء النفس.
بعد القيام بكل هذه الخطوات كيف تصبح الحياة مع ضبط النفس وتدريبها؟

خامساً، عندما أضبط نفسي:

سوف يحدث التوازن في حياتي، وتكون ردود أفعالي مناسبة للمواقف، التقليل من شعوري بالخجل والحاجة إلى الاعتذار، ستستمر علاقتي بالآخرين، أساعد ذاتي على النمو والنضج الانفعالي و الاجتماعي، بالإضافة إلى أنني سوف أنجح بعملي و أركز على أمور أكثر أهمية في حياتي. لهذا قد تمت تسميتها بفن ضبط النفس، فهي المهارة التي تبقيك على الطريق الصحيح، وسبيل المودة والسلام بين الناس أجمعين. فإن أجمل انتصار هو انتصار المرء على نفسه.

آيات ورد
مدونة طموحة و مترجمة حائزة على إجازة جامعية أدب إنجليزي

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد