الإثنين, نوفمبر 29, 2021
الرئيسيةالحقيبة الطبيةماهو فيتامين A؟فوائده؟مصادره؟الجرعة المناسبة منه
الحقيبة الطبيةشروحات عامةصحةمعلومات عامة

ماهو فيتامين A؟فوائده؟مصادره؟الجرعة المناسبة منه

فيتامين أ أو الريتينول (بالإنجليزية: Vitamin A)‏ هو عائلة من مركبات قابلة للذوبان في الدهون والتي تلعب دورا مهما في الرؤية، نمو العظم، الإنجاب، الانقسام الخلوي، والتفاضل الخلوي (و الذي تصبح بواسطته خلية جزء من الدماغ، أو عضلة، أو الرئتين….الخ).

كما يحتوي فيتامين أ على خصائص مضادة للأكسدة ويذكر أن مضادات الأكسدة هي مواد تحمي خلايا جسمك من آثار الجذور الحرة، — وهي جزيئات تنشأ أثناء عملية هدم الطعام بالجسم أو عند تعرض الجسم لدخان التبغ والإشعاع. قد تلعب الجذور الحرة دوراً في الإصابة بمرض القلب والسرطان وأمراض.

تسميات أخرى لفيتامين A:

 بيتا – كاروتين , الايزوتريتنون , حمض الريتينويك , الريتينول , تريتينوئين.

فوائد فيتامين A :

يلعب فيتامين أ دوراً كبيراً في العديد من الأمور، فهو مهم للنمو والتطور والتعرف على الخلايا ويساهم في تحسين النظر وتعزيز صحة الجهاز المناعي وحتى التكاثر.

فيتامين أ يعتبر مضاد أكسدة قوي جداً والذي يساعد في الحفاظ على وظائف كل من القلب والرئتين والكلى إلى جانب أعضاء أخرى مختلفة في جسم الإنسان.

         1. خفض خطر الإصابة بالسرطان:

تناول فيتامين أ بمستويات مناسبة من المصادر النباتية مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الرئة، ولكن هذه العلاقة غير صحيحة في حال تناول مكملات فيتامين أ.

كما قد بينت بعض الدراسات العلمية المختلفة أن فيتامين أ قد يقلل من خطر الإصابة بكل من سرطان البروستاتا والقولون.

         2. المساهمة في علاج السكري:

حمض الريتينوئيك (Retinoic Acid) وهو من أنواع فيتامين أ وجد أن له دوراً في الحفاظ على توازن مستويات السكر في الدم.

وأشارت بعض الدراسات العلمية أن هذا الأمر من شأنه أن يساعد في علاج مرض السكري من النوع الثاني.

        3. الحفاظ على صحة البشرة والشعر:

يعتبر فيتامين أ مهماً لنمو جميع أنسجة الجسم، بما في ذلك البشرة والشعر فهو يساهم في انتاج الزهم وهو زيت يساعد في الحفاظ على مستويات مناسبة من الرطوبة لكل من الشعر والبشرة.

 

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة :

إشارة في اذنيك تدل على حاجتك لفيتامين B12 !!

أضرار كثرة تناول الفيتامين سي

أطعمة تحتوي فيتامين c أكثر من البرتقال

 

نقص فيتامين A :

لفيتامين أ أهمية كبيرة في جسم الإنسان، وبالتالي نقص مستوياته من شأنه أن تسبب ما يلي:

  • العمى الليلي
  • ارتفاع خطر الإصابة بالعدوى وبالأخص في منطقة الحنجرة والصدر والبطن
  • جفاف البشرة
  • مشاكل في الخصوبة
  • تأخر النمو لدى الاطفال.

زيادة فيتامين A :

  • تغييرات في البشرة مثل إصفرارها وتشققها وإصابتها بالحساسية نتيجة التعرض لأشعة الشمس.
  • تغييرات في الرؤية وبالأخص لدى الأطفال
  • تشقق وتكسر الأظافر
  • تغييرات في الشعر مثل تساقطه
  • ألم وترقق العظام
  • الغثيان والدوار والصداع
  • صعوبة في زيادة الوزن وفقدان الشهية
  • مشاكل تصيب اللثة
  • التعب المستمر
  • مشاكل في الكبد.

الجرعة اليومية المسموح بها:

  • حسب الجنس:

رجال  ←  750 ميكروغرام.

نساء  ←  750 ميكروغرام.

حوامل ← 750-1200 ميكروغرام.

المرضعات  ← 1-1,1 ميكروغرام

  • حسب العمر:

منذ الولادة وحتى سن سنة واحدة  ← 450 ميكروغرام .

من سنة واحدة حتى 6 سنوات  ← 300 ميكروغرام .

7- 8 سنوات  ← 400 ميكروغرام.

9 – 17 سنة  ← 575 – 750 ميكروغرام.

فوق 17 سنة  ← 750 ميكروغرام.

المصادر :

الريتينول يوجد في الطعام الحيواني مثل البيض الكامل، الحليب، والكبد. الحليب الخالي من الدهن والحليب المجفّف يجب أن يزوّد بفيتامين أي لاستبدال الكمية التي فقدت بعملية إزالة الدهن. الأطعمة المدعمّة مثل حبوب الفطور المدعمّة تزوّد فيتامين أ. البروفايتمين أ الكاروتيني أيضاً متوفر في الثمارِ والخضار ذات الألوان الداكنة. حسب الإحصائيات الرسمية، فإن الأغذية الرئيسية لتوفير الريتينول في المجتمع الأمريكي هو الحليب، الزبدة النباتية، البيض، كبد البقر والحبوب الجاهزة للأكل المدعمّة، بينما الأغذية المساهمة في توفير البروفايتمين أي الكاروتيني هي الجزر، الشمام، بطاطا كالبطاطا الحلوة، والسبانخ.

المصادر الحيوانية لفيتامين أ يتم امتصاصها بسهولة ويستعملها الجسم بكفاءة عالية جدا. بينما مصادر النبات لفيتامين أ لاتتمتع بنفس قدرة الفيتامينات الحيوانية على الامتصاص. الجداول 1 و2 يقدمان مصادر فيتامين أي.

الجدول الأول : مصادر حيوانية لفيتامين A:


الجدول الثاني : مصادر من النباتات (فواكه وخضار ) لفيتامين A :

بالإضافة لمصادر اخرى متل الجوز ،الجبن ،الزبدة ،زيت السمك ،البرتقال والبروكلي.

في حال حدوث نقص شديد لدى البالغين أو لدى أولاد فوق سن 8 سنوات، يتم العلاج بإعطاء 50,000 وحدة، حتى يعود مستوى الفيتامين في الدم إلى حالته الطبيعية.

مستحضرات دوائية:

يمكن الحصول على الرتينول والبيتا – كاروتين بدون وصفة طبية، سواء كانا لوحدهما أو في مستحضرات متنوعة من الفيتامينات والمعادن. حمض الريتينال، والإيزوترينوين – هي من مشتقات فيتامين (أ) ويمكن الحصول عليها فقط بواسطة وصفة طبية لمعالجة مشاكل جلدية، مثل العدّ (حب الشباب – Acne) والصدفية (الصُّداف – Psoriasis).

التفاعلات:

تتضمن التفاعلات المحتملة ما يلي:

  • مضادات التجلط. قد يؤدي استخدام مكملات فيتامين “أ” عن طريق الفم خلال استخدام أدوية الوقاية من الجلطات الدموية إلى زيادة خطر إصابتك بالنزيف.
  • بيكساروتين (تارجريتين). تناول مكملات فيتامين “أ” خلال استخدام هذا الدواء الموضعي لعلاج السرطان يزيد خطر الآثار الجانبية للدواء، مثل حكة الجلد وجفافه.
  • الأدوية المسممة للكبد. تناول جرعات عالية من مكملات فيتامين “أ” يمكن أن يسبب تلف الكبد. الجمع بين الجرعات العالية من مكملات فيتامين “أ” مع أدوية أخرى يمكن أن تضر بالكبد قد يزيد خطر مرض الكبد.
  • أورليستات (ألي، زينيكال) يمكن لهذا الدواء الخافض للوزن أن يقلل امتصاص مصادر فيتامين “أ” التي تحصل عليها من الطعام. قد يقترح الطبيب عليك تناول مجموعة فيتامينات مع فيتامين “أ” وبيتا-كاروتين خلال تناولك هذا الدواء.
  • الرتينوئيدات. لا تستخدم مكملات فيتامين “أ” مع تلك الأدوية الفموية الموصوفة من الطبيب في الوقت نفسه. فقد يزيد ذلك من خطورة ارتفاع مستويات فيتامين “أ” في الدم.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد