الأحد, أغسطس 1, 2021
الرئيسيةالحقيبة الطبيةما لا تعرفه عن الشخصية الزورية
الحقيبة الطبيةصحةمعلومات عامةمنوعات

ما لا تعرفه عن الشخصية الزورية

ما هي الشخصية الزورية؟

إنّه اضطراب يصيب الإنسان في أواخر مرحلة الشباب، حيث يميل المصاب ميل غير مبرر بشكل دائم لتأويل سلوكيّات الآخرين وكلامهم على أنه مهدّد لهم ومسبّباً قي إضراره والحطّ من قيمته.

أعراض اضطراب الشخصية الزورية:

  1. يُحمّل المواقف والتصرّفات التي يقوم بها الآخرين بحسن نيّة، على أنها محاولة إيذاء متعمّد له.
  2. يعتقد المصاب أنّ من حوله دائماً يحاولون استغلاله وإيذائه بكلّ تصرفاتهم.
  3. شكّ دائم حول مدى موثوقيّة رفاقه وأصدقائه والمقرّبين منه، دون وجود أيّ داعي لهذا الإحساس.
  4. تتعشش سموم الحقد والضغينة بداخله، ولا يغفر أو يسامح لأي شخص استهان به.
  5.  لا يبوح بأسراره أو يفضي بها لأحد مخافة أن تفضح.
  6. يقابل شعوره باستخفاف الآخرين له واستصغارهم شأنه بانفعال غاضب عنيف تجاههم.
  7. دائم الرّيبة والشّك حول إخلاص الزوجة/الزوج، أي الشريك عموماً دون أدنى مبرّر لذلك.

سلوكيّات خاطئة لمصابي الشخصية الزّوريّة:

  • الاحتفاظ بأفكارهم الغريبة لذواتهم، وأيّ ميل للتعبير عنها يكون بالسّباب والشتائم، والتشكّي للسلطات.
  • علاقاتهم سطحية مع الآخرين، فهم في محاولة دائمة لتجنّب التواصل والعلاقات المقرّبة كما في الصّداقات العميقة.
  • قلب كلّ الحوادث العائدة للصدفة وتحويرها لتصبح معتقداً لديه بأنّها مهدّدات مخطّط لها مسبقاً لإلحاق الأذى به.
  • غالباً يوصف الزّوريّ بالمشاكسة، وتحبّب الخصومة، والتعصّب، وكيلِ الإهانات للغير.

الأسباب وراء اضطراب الشخصيّة الزوريّة:

لا أسباب حتميّة للإصابة، لكن ثمّة مسبّبات تدخل كعلل تقود لإصابة الشخص بالاضطراب:

  1. معاملة سيئة في العموم، سواء في مراحل الطفولة من الوالدين، أو من قبل الشريك  والأقران في مرحلة الشباب.
  2. حرمان مبكر من العطف والرحمة خاصة في حال إنفصال الوالدين، أو جهلهما بقواعد التربية، أو فقد أحد الوالدين.
  3. استعداد جيني وراثي.
آليات تستخدم في علاج المصاب باضطراب الشخصيّة الزّوريّة:

من الملاحظ أن نسبة الإصابة بهذا الاضطراب أعلى في الرجال منها في النساء.

وقد يرفض المصاب تلقي العلاج، فالعلاج هنا يجب أن يكون دقيقاً:

  1. لا بدّ من دفع المصاب للشعور بمشاركته بصنع القرار بخصوص حالته ووضعه، لاعطاءه مساحة من الأمان النّفسي.
  2. يجب التّعامل مع حالته بصورة فرديّة، وتجنب إخضاعه للمعالجة الجماعية.
  3. يعطى مضادات اكتئاب، بالإضافة للأدوية المضادة للذهان وذلك لتخفيف القلق والتوتر والضغط النفسي للمصاب.

اقرأ أيضاً في لحن الحياة

اضطراب الشهيّة التّجنّبي

إضاءات على الشخصية الزئبقية

عوالم اضطراب الشخصيّة الحديّة

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد