الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةالحقيبة الطبيةالملح الوردي.. هل هو البديل الصحي عن الملح الأبيض؟؟
الحقيبة الطبيةشروحات عامةصحةمعلومات عامةمنوعات

الملح الوردي.. هل هو البديل الصحي عن الملح الأبيض؟؟

انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي نصائح بضرورة استبدال ملح الطعام الأبيض الذي نستخدمه جميعنا بملح وردي اللون يسمى ” ملح الهيمالايا” والذي وصفه البعض بالـ ” الملح الصحي ” واشتهر أنه باهظ الثمن حيث وصل سعر الكيلو غرام الواحد إلى 30 دولار أميركي !!

فهل هو صحي بالفعل ؟؟ أم أنه صيحة من صيحات وسائل التواصل الاجتماعي فقط؟؟

ماهو ملح الهيمالايا:

هو نوع من الملح ذو لون وردي طبيعي ويتم استخراجه بالقرب من جبال الهيمالايا في الباكستان.

تشبه تركيبة هذا الملح التركيبة الطبيعية لملح الطعام وكذلك ملح البحر، إذ يتكون بشكل رئيس من كلوريد الصوديوم (Sodium chloride)، كما يحتوي على بقايا بعض المعادن.

له مذاق مختلف إلى حد ما عن مذاق ملح الطعام يعتقد أنه بسبب احتوائه على معادن إضافية، أما ملمسه فهو أكثر خشونة من ملمس ملح الطعام.

يتميز بلون وردي خلاب، لذا من الشائع أن تجد هذا الملح تحت مسمى ملح الهيمالايا الوردي (Himalayan pink salt).

 

اقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة:

5 أشياء تحصل لجسمك عند تناول الملح بكثرة

ملح الطعام الصناعي وأضراره

فوائد تناول الملح باعتدال وأضرار الإكثار منه

 

سبب لونه الوردي:

يعود لونه غالباً لـ :

  • ارتفاع منسوب الحديد في الصخور الخامة التي يتم استخراجه منها.
  • احتواؤه على نسب قليلة من بقايا بعض المعادن.

يجب التنويه إلى أن عمليات التصنيع والمعالجة التي يمر بها قبل أن يتم طرحه كمنتج غذائي صالح للاستهلاك قد تجرده من الكثير من المعادن الموجودة فيه. مما يجعله ملحاً لا يتفوق كثيراً في فوائده على ملح الطعام العادي.

مكونات ملح الهيمالايا:

يتكون كل من ملح الطعام وملح الهيمالايا الوردي في الغالب من كلوريد الصوديوم ، لكن ملح الهيمالايا الوردي يحتوي على ما يصل إلى 84 من المعادن الأخرى الشهيرة مثل البوتاسيوم والكالسيوم ، وكذلك المعادن الأقل شهرة مثل السترونتيوم والموليبدينوم.

قامت إحدى الدراسات بتحليل المحتويات المعدنية لملح الهيمالايا الوردي ومقارنته مع ملح الطعام العادي :

ملح الهيمالايا الملح العادي
0.4 1.6 (mg) الكالسيوم
0.9 2.8 (mg) البوتاسيوم
0.0139 1.06 (mg) المغنيزيوم
0.0101 0.0369 (mg) الحديد
381 368 (mg) الصوديوم

 فوائده:

1. تقليل مستويات الصوديوم في الطعام :

بسبب مذاقه الذي يعد أكثر ملوحة من ملح الطعام العادي قد يستطيع الشخص الحصول على ذات درجة الملوحة التي يحصل عليها عند استخدام ملح الطعام العادي. لكن من خلال استخدام كمية قليلة فقط منه، مما قد يؤدي لخفض حصة الصوديوم المستهلكة يوميّاً.

2. تحسين الهضم:

قد يساعد تناول أطباق تم استخدامه أثناء طهيها على تحسين عملية الهضم. إذ قد يسهم هذا الملح في تحفيز إنتاج بعض الإنزيمات الهامة، مثل: إنزيم الأميليز (Amylase)، وإنزيم معين في المعدة قد يساعد على هضم البروتينات بشكل خاص.

3. طرد السموم وتنقية الهواء:

وذلك بالطرق الآتية:

  • مصابيح الملح: يعتقد أنها قد تساعد على تنقية الهواء من الملوثات.
  • الاستحمام بماء ممزوج بملح الهيملايا: يعتقد أنها طريقة محتملة لتحفيز طرد السموم من الجسم، وتهدئة العضلات.

4. فوائد إضافية :

بعض الفوائد التي تعود لملح الهيمالايا هي فوائد من الممكن تحصيلها كذلك من خلال استخدام أنواع الملح الأخرى، مثل:

  • ترطيب الجسم والوقاية من الجفاف بسبب احتواء الملح على الصوديوم اللازم للحفاظ على توازن سوائل الجسم.
  • علاج طبيعي لبعض مشكلات الجلد، مثل: الأكزيما عند استخدامه من خلال إضافة كمية من الملح إلى ماء حوض الاستحمام، وهي فائدة لم تؤكدها البحوث بعد.
  • تحسين الوضع الصحي العام للأشخاص الذين يعانون من الداء الرئوي المسد المزمن (Chronic obstructive pulmonary disease)، ولكن لا تزال البحوث العملية التي أجريت للتحقق من هذه الفائدة شحيحة وغير كافية.

الآثار الجانبية:

1. إدخال بعض الملوثات إلى الجسم:

قد يحتوي ملح الهيمالايا كأنواع الأملاح الأخرى على بعض أنواع الملوثات المعدنية التي تعزى لتواجده في بيئات ملوثة أحيانًا، لذا من الممكن أن يحتوي مثلًا على نسب عالية من الرصاص.

2. خلل في مستويات اليود:

بسبب احتوائه على نسبة قليلة من اليود مقارنة بملح الطعام، قد لا يكون خياراً جيداً للأشخاص المصابين بنقص اليود أو المعرضين للإصابة بنقص اليود.

3. أضرار متعلقة بالإفراط في تناوله:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الكلى المزمنة.
  • فرط صوديوم الدم (Hypernatremia).
  • بعض أمراض العظام.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد