الإثنين, سبتمبر 28, 2020
الرئيسيةالحقيبة الطبيةهل يمكن عكس الشيب وإعادة لون الشعر الأصلي؟؟
الحقيبة الطبيةصحةمعلومات عامةمنوعات

هل يمكن عكس الشيب وإعادة لون الشعر الأصلي؟؟

من المعروف والشائع أن الشيب ينذر بالشيخوخة والتقدم في السن ويأتي ظهور الشعر الأبيض أو ما يسمى بالشيب فجأة دون سابق إنذار؛ كما أن هذه العملية محددة جينياً حيث يبدأ الشعر الأبيض بالظهور في منتصف الثلاثين أو الأربعين، ثم يزداد الشيب على مدى العشرين سنة التالية، ومع بلوغ الإنسان سن الـ 60 إلى 70 عاماً يشيب الشعر كله تقريباً.

لكن وبحالات تعتبر قليلة إلا أنها موجودة وهي ظهور الشيب المبكر عندما يبدأ الشعر الأبيض بالظهور قبل سن الثلاثين ولذلك عدة أسباب.

أسباب الشيب المبكر:

1-  العوامل الوراثية و العامل النفسي الناتج عن التوتر

2- التغذية السيئة ونقص العناصر الغذائية التي تغذّي بصيلة الشعر وتمنحها الصحة والقوة.

3- الإفراط في تعريض الشعر وفروة الرأس للمواد الكيميائية.

4- الحرارة والإصابة بمرض فقر الدم.

وقد وجد علماء أنه يمكن عكس عملية الشيب بشكل طبيعي دون تدخل طبي وهذا ماسنتكلم عنه في مقالنا هذا..

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة :

دليلك الكامل حول نظام الكيتو الغذائي

ساعة ليمفو الذكية الجديدة بمخطط كهربة القلب

ماذا تعرف عن الغشاء العاقل؟ ولماذا سمي بهذا الاسم؟!

عكس عملية الشيب:

يرتبط الشيب بالحالة الصحية أو الإجهاد أحيانا لذلك وقد ثبت أن نقص فيتامين ب 12 والبهاق وأمراض الغدة الدرقية بالإضافة إلى اضطرابات المناعة الفطرية تسرع عملية الشيب.

وبالنسبة للمناعة الفطرية أكد الباحثون تأثيرها على الشيب عام 2018 حيث وجدوا أن أحد البروتينات “MITF”، الذي ينظم إنتاج الميلانين في الخلايا الصباغية، مرتبط أيضًا بالجينات التي تتحكم في جهاز المناعة الفطري.

ودرس العلماء حالات شيب شعر الرأس الفجائي، وتوقعوا أن الإجهاد والحالة النغسية المتعبة يساهم في فقدان الخلايا الجذعية السليلة للخلايا الصباغية، الموجودة في بصيلات الشعر. ونتيجة لذلك، يتوقف إنتاج الصبغة، ويفقد الشعر لونه.

ومن حسن الحظ وبعد كل هذه الدراسات توصل العلماء إلى أن الشعر يمكن أن يسترجع لونه في حالة الشيب الناتج عن الإجهاد، وأوضحوا أن الشيب في سن مبكرة غالبا ما ينتج عن التوتر، وبمجرد عودة الحالة إلى طبيعتها، يعود الشعر إلى لونه الأصلي.

وبحث الخبراء عشر حالات للشيب القابل للعكس واستعادة الشعر لونه السابق في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 9 إلى 39 عامًا. في المتوسط، استغرق التعافي نفس مقدار وقت فقدان اللون، حوالي ثلاثة أشهر.
وليس فقط على الرأس، ولكن أيضًا على بقية الجسم. وبحسب مؤلفي الدراسة، يشير هذا إلى أن الآليات الأخرى لشيخوخة الإنسان قد تكون قابلة للعكس جزئيًا. ولكن يجب على العلماء فهم كيف ولماذا يعود الشعر إلى لونه الأصلي أولا.

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد