الرئيسيةالحقيبة الطبيةلوز المشمش يسبب التسمم
الحقيبة الطبيةصحة

لوز المشمش يسبب التسمم

لوز المشمش هي البذرة الموجودة داخل النواة. هناك نوعان: اللوز الحلو واللوز المر.

اللوز الحلو للمشمش لا يشكل أي خطر على الصحة عكس اللوز المر. اذ تشير وزارة الصحة الكندية الى أن استهلاك لوز المشمش المر يجب ان يكود محدودا بسبب خطر التسمم بالسيانيد حيث يحتوي اللوز المر على الاميغلادين والذي يسوق تحت اسم فيتامين B17 وهو مادة طبيعية تعطي اللوز طعمه المر والذي يتحول إلى سيانيد شديد السمية أثناء الهضم.

يمكن لجسم الإنسان التخلص من كميات قليلة من السيانيد ، ولكن الكميات الكبيرة يمكن أن تشكل خطرًا صحيًا كبيرًا. يمكن أن يؤدي تناول أكثر من عدد قليل من حبات اللوز المر للمشمش إلى زيادة تركيز السيانيد في الجسم و الذي يمكن أن يؤدي إلى الموت .

يمكن أن يسبب التسمم بالسيانيد أعراضًا مثل الضعف والارتباك والقلق والأرق والصداع والغثيان وصعوبة التنفس وضيق التنفس والإغماء والنوبات والسكتة القلبية. لذلك تنصح وزارة الصحة الكندية البالغين الذين يختارون تناول اللوز المشمش المرير بالحد من استهلاكهم إلى ثلاثة لوز يوميًا ، وطحنهم وخلطهم مع الأطعمة الأخرى. يجب على الأطفال عدم تناول اللوز المشمش المرير.

كما قامت هيئة سلامة الاغذية الاوروبية (EFSA) بذكر كميات اللوز التي لا يجب تجاوزها في اليوم حيث تكون حوالي حبة الى 3 حبات لوز للبالغين و نصف حبة لوز صغيرة للأطفال الصغار. في السنوات الأخيرة ، بدأ الترويج لنواة المشمش كغذاء لمكافحة السرطان حيث يوصى بتناول جرعات عالية من 10حبات لوز يوميًا للوقاية إلى 60 حبة لوز للعلاج.

وتشير الوكالة الوطنية لسلامة الأغذية والبيئة والعمل (ANSES) إلى أنه لا يوجد حتى الآن دليل علمي ثابت وقاطع يشير الى فعالية نواة المشمش في مكافحة السرطان، بل العكس، حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع استهلاك هذا اللوز إلى ظهور علامات التسمم الحاد . حتى إذا لم يتم الإبلاغ عن أي حالة شديدة الخطورة ، فإن ANSES تحذر المستهلكين من مخاطر التسمم التي تحدث وخاصة في حالة الجرعات العالية ، والتي تهدف إلى تأثيرات “مكافحة السرطان”. لذلك يجب أن يبقى استهلاك حبات نواة المشمش محسوبا.

أقرأ أيضا في موقع لحن الحياة 

عصابة ياكوزا اليابانية “العصابة الأخلاقية” 

طريقة تحضير أقراص بعجوة على الطريقة السورية

تعرف على بعض براءات الإختراع ال 80000 لمرسيدس

كما انه لم تتم الموافقة على أي منتج صحي يحتوي على AMYGDALIN أو فيتامين B17 من قبل وزارة الصحة الكندية لعلاج السرطان أو أي مرض آخر. لا تسمح HEALTH CANADA بادعاءات علاج السرطان للمنتجات الصحية الطبيعية. حيث يمكن أن يؤدي استخدام المنتجات الطبية أو الصحية غير المعتمدة التي تحتوي على هذا المكون إلى التسمم بالسيانيد الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة. “

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد