الرئيسيةالحقيبة الطبيةماهي الفوبيا ؟ ماهي أسبابها؟ وكيف تتم معالجتها؟
الحقيبة الطبيةصحةمعلومات عامةمنوعات

ماهي الفوبيا ؟ ماهي أسبابها؟ وكيف تتم معالجتها؟

الرهاب أو الفوبيا : هو مرض نفسي يعرف بأنه خوف متواصل من مواقف أو نشاطات معينة عند حدوثها أو مجرد التفكير فيها أو أجسام معينة أو أشخاص عند رؤيتها أو التفكير فيها. هذا الخوف الشديد والمتواصل يجعل الشخص المصاب عادة يعيش في ضيق وضجر لمعرفة بهذا النقص. ويكون المريض غالباً مدركاً تماماً بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي ولكنه لا يستطيع التخلص منه بدون الخضوع للعلاج النفسي لدى طبيب متخصص.

الأعراض:

الأعراض التي تدل على إصابتك بنوع ما من أنواع الرهاب بالرغم من أن العوارض تختلف من نوع إلى أخر إلا أن هناك بعض العوارض المشتركة:

  • الهلع: وهو الخوف المتواصل والكبير من شيء أو موقف ما.
  • العوارض الجسدية: مثل الدوخة، الارتجاف، الخفقان السريع في دقات القلب، تقلب في المعدة، الشعور بالاختناق، التعرق أو حتى نوبات الهلع.
  • الأفكار القهرية: وتتمثل بصعوبة التفكير بأي امر اخر غير الخوف.
  • الرغبة في الفرار: وهي الرغبة الملحة لترك الموقف والفرار بعيدأً عنه.
  • القلق المسبق: اي القلق المتواصل من حدوث موقف أو شيء اخر يتضمن رهاب معين يعاني منه الشخص.

الأسباب :

ربما تظن أنه لا يوجد سبب منطقي يدفع الشخص للخوف من الماء، ولكن بعد أن تعلم أنه تعرض للغرق في طفولته ونجا منه بصعوبة قد يزال تعجبك، وهكذا قد تعدد أسباب الفوبيا على النحو الآتي:

  • تعاطي المخدرات يزيد من خطر الإصابة بالفوبيا.
  • تزيد عرضة الإصابة بالفوبيا بعض التعرض لإصابات الرأس مباشرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجسدية المزمنة يزيد من خطر الإصابة بالفوبيا.
  • التعرض لبعض الأحداث المريعة في الصغر أو بعض المواقف المدمرة يزيد من خطر الإصابة بالفوبيا من الشيء الذي تعرض له في السابق.
  • وجود أقارب مصابين بهذا النوع من اضطرابات الانزعاج العصبي يشير إلى وجود جينات حاملة للمرض في العائلة ويزيد خطر إصابة الأبناء بهذا المرض.

 

إقرأ أيضاً في موقع لحن الحياة :

ما هي فوبيا الإبر وكيف اتعامل مع مريض يخاف من الحقن؟

طريقه مبتكره لطرد الخوف

آيات قرآنية لعلاج الخوف الشديد والقلق والفزع

 

أنواع الرهاب حسب تصنيفات علماء النفس :

صنّف أخصائيوا علم النفس والأطباء النفسيين معظم امراض الرهاب إلى ثلاث أنواع رئيسية:

1.الرهاب الاجتماعي:

وهو الخوف من أفراد المجتمع أو بعض المواقف التي يمكن أن يتعرض لها الشخص والتي من الممكن أن تكون محرجة مثل الأكل في الشارع، أو بصيغة أخرى أن يخاف المريض من أن يظهر دون المستوى الاجتماعي أو الفكري أو أن يشعر بالإحراج في المواقف الاجتماعية.

2.الرهاب المحدد (البسيط):

وهو الخوف من مسببات الهلع المختلفة.

3.رهاب الخلاء:

وهو الخوف من مغادرة المنزل (وعكسه رهاب المنزل) أو المناطق الصغيرة المُعتاد عليها مما قد يؤدي إلى حصول نوبات هلع.

وهذه هي الأنواع الرئيسية الأكثر شيوعاً ولكن هناك أنواع طريفة وغريبة أخرى قد تعتقدون أنها من المستحيل أن تكون موجودة بالفعل.

أغرب وأطرف أنواع الرهاب :

1. فوبيا الثقوب ( ترايبوفوبيا Trypophobia ) :

وهو الخوف والاشمئزاز من الثقوب، ويشعر المصابون به بالغثيان عند النظر إلى الأسطح التي تحتوي على ثقوب صغيرة بالقرب من بعضها مثل تلك الموجودة في قرون بذور اللوتس، وأقراص العسل، والإسفنج، والمرجان، والفراولة، والرمان، والفقاعات، والبخار المتكثف.

عند رؤية مجموعة من الثقوب، يتفاعل الأشخاص المصابون برهاب النخاريب بخوف واشمئزاز.وتشمل أعراض رهاب النخاريب الصراخ، والشعور بالرفض والاشمئزاز، والانزعاج البصري، والتعرق، والحكة، والقشعريرة، والغثيان، ونوبات الهلع.

2. فوبيا النوم ( سومنيفوبيا Somniphobia ) :

وفيها يشعر المصاب بالخوف من الاستغراق في النوم ويصبح في حالة هلع دائم في السرير قبل أن يدخل في سبات عميق وغالباً ما يكون سبب هذا الخوف هو احتمال رؤية الكوابيس.

3. فوبيا الدمى ( بيديوفوبيا Pediophobia ) :

وهي الخوف من الدمى المتحرِّكة أو التي تصدر أصواتاً وحتى الروبوتات، فالمصاب بهذا النوع من الخوف يخاف من كل أنواع الدمى الأمر الذي يجبره على عدم الذهاب إلى أماكن التسوُّق والمراكز التجاريَّة أو أي مكان يقوم بعرض هذه الألعاب.

4. فوبيا الورق ( بابيروفوبيا Papyrophobia ) :

وهي عبارة عن الخوف غير المبرر من صوت وملمس الورق، فالمصاب بهذه الفوبيا يخاف من مجرد لمس الورق، ومنهم من يخاف من الورق المقطع أو المبلل أو حتى الورق الأبيض اللون.

5. فوبيا البطة (أناتيدايفوبيا Anatidaephobia ) :

وهو أكثر أنواع الفوبيا غرابة وطرافة، حيث يشعر صاحبه أنَّ هناك بطة أو أوزة تراقبه طوال الوقت، ويلازمه الشعور بذلك طوال الوقت حتى أنَّه يخاف أن يخرج من منزله في كثير من الأحيان لنفس السبب.

6. فوبيا المرآة (سبكتروفوبيا Spectrophobia ) :

صاحب هذه الفوبيا يخاف من كل أنواع المرايا أو حتى أي سطح عاكس، وليس فقط الخوف من النظر بكثرة في المرآة، بل وحتى العبور أمام أي مرآة بشكل عام. ومن أبرز المصابين بهذه الفوبيا الممثلة الأميركيَّة باميلا أندرسون، فهي تكره رؤية نفسها في المرآة والمدهش أنَّها لا تحبُّ أن تشاهد نفسها حتى على شاشات التلفزيون.

7. فوبيا الجبن ( التروفوبيا Turophobia ) :

وهي الخوف من الجبن، فالأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من الرهاب يشعرون بالقشعريرة لمجرد سماع لفظة جبن بالإنجليزي «cheese» ويلجأون للهرب عند رؤيته، ومنهم من يخاف من نوع واحد من الجبن ومنهم من يخاف من جميع الأنواع.

 8. فوبيا التحدث أثناء الطعام (ديبنوفوبيا Deipnophobia ) :

ويشعر المصاب بهذا النوع من الخوف الرعب من فكرة التحدث إلى شخص آخر على مائدة الطعام، الأمر الذي يجبره في كثير من الأحيان إلى التهرُّب من تناول الطعام مع الأشخاص ويعمد إلى الأكل بمفرده في أغلب الأوقات.

9. فوبيا الفراشات ( ليبيدوبتروفوبيا Lepidopterophobia ) :

وهي الهلع لمجرد رؤية الفراشات صغيرة كانت أو كبيرة. الممثلة نيكول كيدمان تعاني من هذه الفوبيا، ففي طفولتها كانت فراشة تقف على باب بيتها ولم تستطع الخروج خوفاً منها، ومنذ ذلك اليوم لازمها الخوف إلى درجة الهلع من رؤية أي فراشة.

10. فوبيا المهرجين ( كلوروفوبيا Coulrophobia ) :

الأشخاص المصابون بهذا النوع من الفوبيا يشعرون بالخوف لدرجة الهلع من رؤية المهرجين وقد يكون السبب كثرة الماكياج والألوان، ومن هؤلاء الممثل الأميركي جوني ديب، الذي يرفع شعار لا للمهرجين رغم أنَّه قام بأدوار عديدة للمهرج.

11. فوبيا فقدان الهاتف ( نوموفوبيا Nomophobia ) :

وهي الخوف من الوجود في مكان خارج نطاق تغطية الهاتف المحمول، والذعر والهلع من مجرد فكرة فقدانه أو ضياعه على الرغم من وجود الهاتف دائماً في مكان آمن، كذلك قد يعتريهم الخوف من نفاد البطاريَّة الخاصة بالهاتف المتنقل.

12. فوبيا مرور الوقت (الكرونوفوبيا Chronophobia ) :

ينتشر هذا النوع بشكل مخصوص بين السجناء وكبار السن .ويتميّز بخوف غير منطقي ومستمر من الوقت وبمرور الوقت. الأهم من ذلك، أن الخوف الذي يشعر به المصاب بالكرونوفوبيا لا يتعلق بحدث معين في المستقبل، إنه يتعلق بمرور الوقت نفسه.هناك بعض الأعراض التي تظهر عند التفكير بالمستقبل مثل زيادة معدل ضربات القلب، والتنفس السريع ،سيطرة مشاعر الخوف الشديد ، تطفل العديد من الأفكار المرتبطة بالوقت والمستقبل ، جفاف الفم ، الكوابيس واضطرابات النوم.

13. فوبيا مضغ العلكة ( شيكليفوبيا Chiclephobia ) :

هو نوع من أنواع الخوف الرهابية النادرة ويتميز بخوف غير منطقي من مضغ العلكة نفسها أو الاقتراب من شخص يمضغ العلكة أو من مشهد العلكة الممضوغة سابقاً.

14. فوبيا الاختبارات ( إكزامينشنزفوبيا Examinationsphobia) :

ويحدث بسبب الخوف من الامتحان الذي يزول بمرور الوقت. لكن في بعض الأحيان يبقى لفترة أطول من المعتاد، وفي هذه الحالة يحتاج الطالب إلى حل جذري لهذه المشكلة. القلق من الامتحان قد يسبب لك بعض الأمراض قبل الامتحان مباشرة، وهي: حالة من التعرق الزائد، بالإضافة إلى إهتزاز اليدين والساقين، وحالة من انعدام التركيز. هذا المستوى من القلق قد يتسبب لبعض الطلاب بترك قاعات الاختبار قبل إنهاء أجوبتهم وقبل إنتهاء موعد الاختبار أساسًا.

**توجد أنواع أخرى من الفوبيا إلا أنها تكون نادرة مقارنة بالأنواع السابقة، ومنها:

  • الخوف من الطيران.
  • هيموفوبيا: المصاب بها يمكن أن يغمى عليه عند ملامسته لدمه أو دم شخص آخر.
  • الخوف من العناكب.
  • الخوف من الكلاب.
  • فوبيا الأفاعي: يخشى الأشخاص المصابون بهذا النوع من الثعابين.
  • الخوف من الليل أو الظلام: يبدأ كخوف في مرحلة الطفولة وعندما تتقدم الحالة أو تتطور في مرحلة المراهقة تعتبر فوبيا.
  • فوبيا القيادة: الخوف من قيادة السيارة.
  • فوبيا الخجل: هو الخوف من احمرار الوجه.
  • الخوف من الماء.
  • فوبيا المصاعد: هى الخوف من المصاعد أو السلالم المتحركة.
  • فوبيا النفق: الخوف من الأنفاق.

العلاج:

يقول الأطباء النفسيون بأن مرض الرهاب بمختلف أنواعه ينتقل عبر الوراثة. أثبتت تقنيات المعالجة السلوكية فاعليتها في معالجة مرض الرهاب وخصوصاً من النوع الأول والثالث من هذا المرض. وهذه الطرق هي:

  • إضعاف عامل الخوف وهو جعل المريض قادر على أن يواجه العامل الذي يسبب الخوف تدريجياً.
  • العلاج بالمواجهة المباشرة وهذه الطريقة أثبتت فاعليتها بكونها من أفضل الطرق وهي جعل المريض أن يواجه العامل مواجهة مباشرة ومتكررة حتى يشعر بأن لا يوجد أي خطر ينتج عن الشيْ المسبب للخوف، وبهذه الطريقة يزول الخوف تدريجياً حتى يختفي.
  • تجنب المواقف أو الأجسام التي تسبب الخوف.
  • أدوية القلق أو تخفيف التوتر والتي تستخدم كمسكن،
  • الأدوية المضادة للاكتئاب .

تغمرنا السعادة برؤية تعليقاتكم .... اترك رد